الموقع الإلكتروني لـ وزارة الخدمة المدنية

اليوم: Monday- السـاعة 06:10 AM بتوقيت سلطنة عمان

أرشيف الأخبار صورة سهم الصفحة الرئيسية

أرشيف الأخبار صورة سهم لرؤوس الأقلام

جلسة مباحثات والتوقيع على مذكرة التفاهم

28/ابريل/2018

جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة و مصر 

وتوقيع مذكرة تفاهم بين معهد الإدارة العامة والمعهد القومي للإدارة 
بمصر

على هامش مشاركة السلطنة في اجتماعات المنظمة العربية للتنمية الادارية المزمع عقدها خلال يومي ٢٩ و ٣٠ ابريل ٢٠١٨م بجمهورية مصر العربية الشقيقة، عقدت اليوم السبت 28 إبريل 2018بالعاصمة المصرية القاهرة جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة وجمهورية مصر العربية الشقيقة , وقد ترأس الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية فيما ترأس الجانب المصري معالي الدكتورة هالة حلمي السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بجمهورية مصر العربية الشقيقة.

وفي بداية الجلسة رحبت معالي الدكتورة وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بمعالي الشيخ وزير الخدمة المدنية والوفد المرافق له ، مشيرة إلى أهمية هذه الزيارة والنتائج المرجوة منها في تعزيز التعاون القائم بين السلطنة وجمهورية مصر العربية في مختلف المجالات خاصة مجال التطوير الاداري وتعزيز أداء الموظفين الحكوميين .

وقد أعرب معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية عن شكره وتقديره لحسن الاستقبال وكرم الضيافة التي لقيها والوفد المرافق له في بلدهم الثاني جمهورية مصر العربية الشقيقة , مشيداً معاليه بالعلاقات الأخوية التاريخية والتعاون المتبادل بين البلدين الشقيقين على كافة الأصعدة، مشيراً بأن هذا اللقاء يأتي في اطار تعزيز التعاون بين البلدين والتشاور والتحاور وتبادل الخبرات في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري.

وقد جرى خلال الجلسة بحث أوجه التعاون واستعراض العلاقات الثنائية المرتبطة باختصاص الجانبين والمتصلة بالقطاع الحكومي والتطوير الإداري، والجهود المبذولة من كلا الطرفين لتجويد الخدمات الحكومية المقدمة من القطاع الحكومي , ومناقشة أوجه التعاون في المجالات المشتركة وبصفة خاصة مجالات تنمية الموارد البشرية وتفعيل تقنية المعلومات وأنظمة الجودة وسبل الاستفادة المتبادلة من التجارب الإدارية الناجحة في كلا البلدين.

كما تم خلال جلسة المباحثات التوقيع على مذكرة تفاهم بين معهد الإدارة العامة والمعهد القومي للإدارة بجمهورية مصر العربية الشقيقة، حيث وقع المذكرة من الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية ورئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة ومن الجانب المصري معالي الدكتورة هالة حلمي السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ورئيسة مجلس أمناء المعهد القومي للإدارة.

ويأتى توقيع هذه المذكرة انطلاقا من العلاقات الأخوية التي تربط السلطنة بجمهورية مصر العربية الشقيقة في شتى المجالات، ورغبة من البلدين الشقيقين في تعزيز وتطوير التعاون بينهما في مجال بناء قدرات الموظفين الحكوميين وفي مجالات التدريب والتطوير والاستشارات وغيرها من شؤون التطوير الإداري ، والاستفادة من الخبرات في كلا البلدين.

واتفق الجانبان من خلال مذكرة التفاهم على تشجيع التعاون بينهما في العديد من المجالات،مثل المشاركة في بناء خبرات والأفكار من خلال تبادل زيارات العمل والدراسة , وتطوير آليات التنمية الإدارية خاصة في مجالات التدريب والتأهيل والإستشارات الإدارية والبحوث التطبيقية والنشر , وتنظيم برامج متخصصة لبناء القدرات في مجالات القيادة والإدارة العامة وتطوير الخدمات العامة وغيرها من المجالات ذات الصلة ببناء قدرات الموظفين الحكوميين بالإضافة الى تنظيم دورات مشتركة وورش عمل وندوات وإقامة بحوث العلمية وتبادل زيارات الخبراء في مجالات التي تهم كلا الطرفين.

الجدير بالذكر أن توقيع هذه المذكرة يأتي متماشيا مع نهج السلطنة الداعي لتعزيز وتوسيع مجالات التعاون مع الدول الشقيقة في المجالات التي تخدم وتهتم بتنمية الموارد البشرية وتطوير الأداء الحكومي وتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الإدارية الناجحة، كما يأتي توقيع هذه المذكرة استمرارا لسلسلة مذكرات التفاهم التي وقعتها وزارة الخدمة المدنية مع عدد من نظيراتها في الدول العربية، بهدف تفعيل وتعزيز التعاون في مجالات شؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري وبصفة خاصة في مجال الإستفادة المتبادلة من الممارسات والتجارب الإدارية الناجحة.

حضر جلسة المباحثات ومراسم توقيع مذكرة التفاهم من الجانب العماني سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الاداري وسعادة السفير الدكتور علي بن أحمد العيسائي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية مصر العربية الشقيقة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية،وعدد من المسؤولين من كلا البلدين الشقيقين.