الموقع الإلكتروني لـ وزارة الخدمة المدنية

اليوم: Saturday- السـاعة 08:38 AM بتوقيت سلطنة عمان

أرشيف الأخبار صورة سهم الصفحة الرئيسية

أرشيف الأخبار صورة سهم لرؤوس الأقلام

وزارة الخدمة المدنية تحافظ على شهادة نظام إدارة الجودة

الأحد بتاريخ 3 ربيع الثاني/1434هـ الموافق 13 فبراير/2013م

استقبل معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية بمكتبه اليوم الأستاذ عمر محمد الجيلاني رئيس فريق التدقيق على نظم الجودة ، والاستاذة سهير العربي قربوج الخبيرة المساندة لنظم الجودة، الذين قاموا بالتدقيق الخارجي من قبل مكتب تيوف رايلند لمتابعة نظام إدارة الجودة المطبق في الوزارة منذ 2008م.
وفي بداية اللقاء رحب معاليه بالضيوف ، وتم بعد ذلك استعراض مراحل تطبيق نظام إدارة الجودة لوزارة الخدمة المدنية مشيراً معاليه إلى أن الهدف من تطبيق النظام يأتي ضمن أولويات الوزارة أن تكون بيت خبرة متخصص ومرجعية للوحدات الحكومية من أجل تقديم خدمات ذات جودة عالية في مجالات التطوير الإداري وشؤون الخدمة المدنية ، مؤكداً معاليه في الوقت نفسه على استمرار الوزارة في المحافظة على نهج إرساء متطلبات نظام إدارة الجودة بالوزارة.
حضر المقابلة سعادة السيد سالم بن مسلم بن علي البوسعيدي وكيل الوزارة لشؤون التطوير الإداري وسعادة الدكتور حماد بن حمد بن عابد الغافري مستشار الوزارة وعدد من مسؤولي الوزارة.

معالي الشيخ خلال إستقبال فريق التديق الخارجي

ومن جانب آخر فقد انتهت عملية تدقيق المتابعة الثالثة لنظام إدارة الجودة بوزارة الخدمة المدنية خلال الفترة من 10الى 13 من الشهر الجاري التي قام بها مكتب تيوف رايلند وفقاً لمتطلبات مواصفة الآيزو 9001.
وقد بدأت أعمال التدقيق بالجلسة الإفتتاحية التي حضرها سعادة الدكتور حماد بن حمد بن عابد الغافري مستشار الوزارة والتي أكد سعادته من خلالها على التزام الوزارة بتطبيق معايير الجودة في مختلف الخدمات التي تقدمها.
كما تم خلال الجلسة الإفتتاحية استعراض خطة التدقيق الخارجي التي نفذت خلال أربعة أيام ، والتي شملت كافة التقسيمات التنظيمية بالوزارة والخدمات التي تقدمها.
وقد خرجت نتائج التدقيق الخارجي التي قام بها مكتب تيوف رايلند بمجموعة من النقاط الإيجابية التي لوحظت لدى وزارة الخدمة المدنية، من بينها تبني الوزارة لنموذج المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM) كنظام للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة من الوزارة وتحفيز العاملين على تطوير أدائهم (جائزة أفضل تقسيم وأفضل موظف مجيد في الوظائف الإشرافية والتنفيذية والحرفية)، وتنفيذ عدد كبير من المقترحات التحسينية الصادرة عن التدقيق الخارجي لسنة 2012م، والتحسن الملموس في إنجاز استبيان قياس رضا المستفيدين وبالخصوص المنهجية المتبعة في تحليل النتائج مثل استخدام منهجية المربع الذهبي الخاصة بتقييم الأهمية والرضا والمجهود المبذول بخصوص التأكد من دقة البيانات قبل إصدارها في الإحصائيات ، وحصول الوزارة على جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الالكترونية واعتماد عدد من المشاريع الجديدة في مجال نظم المعلومات، مثل برنامج الشبكة اللاسلكية الجديدة في الوزارة، وطريقة التفاعل مع نتائج استبيان رضا المستفيد الخاصة باستخدام نظام مورد، ومن بينها الالتقاء المباشر بالوحدات الحكومية لمناقشة الصعوبات التي تعترضهم في استخدام النظام الآلي وجمع مقترحاتهم وتعديل طرق استخدامهم لبعض تطبيقات نظام مورد، والجهود المبذولة لضبط عناصر التخطيط والتنفيذ والتقييم للعمليات التدريبية المنفذة لفائدة موظفي الوزارة وتعميم مذكرات التأكيد على أهمية التدريب من الناحية القانونية والإدارية وأهمية الالتزام بالمشاركة في البرامج التدريبية وتقليص نسب عدم المشاركة في تلك البرامج وتقييم العائد منها.
وفي ضوء تلك النقاط الإيجابية التي تلاحظت لدى فريق التدقيق الخارجي، فقد قرر الفريق تجديد شهادة نظام إدارة الجودة لوزارة الخدمة المدنية للأعوام الثلاثة القادمة( 2013 – 2015).
وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الخدمة المدنية شرعت في تنفيذ المراحل الأولى لتطبيق نظام إدارة الجودة منذ عام 2008م ، بهدف تبني الوزارة لأفضل الممارسات الإدارية ، وتقديم الخدمة التي تحقق رضا المتعاملين معها، حيث تكللت مساعي الوزارة بالنجاح وحصولها على شهادة المطابقة للمواصفة العالمية الأيزو (9001) في مجال الخدمات بعد أن استوفت كافة الإشتراطات والمقاييس الدولية.

خلال عمليات التدقيق